أخبارجهات

“المسيرة الخضراء والقيم الحضارية” …محور ندوة علمية بمراكش

مراكش – شكل موضوع “المسيرة الخضراء والقيم الحضارية”، محور ندوة علمية نظمت، أمس الجمعة، بالمدينة الحمراء، بمبادرة من النيابة الجهوية للمندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير بمراكش، وبشراكة مع أكاديمية توبقال للأبحاث والدراسات الاجتماعية.

ويأتي تنظيم هذه الندوة، التي عرفت مشاركة أساتذة باحثين، وحضور عدد من قدماء المقاومين وفعاليات من المجتمع المدني، في إطار برنامج الأنشطة الذي سطرته النيابة الجهوية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير لتخليد الذكرى 47 للمسيرة الخضراء المظفرة.
وأكد المشاركون في الندوة، التي توجت مختلف الأنشطة التي تم تنظيمها بهذا الخصوص منذ مطلع نونبر الجاري، على أهمية المعالم الحضارية للمسيرة الخضراء وما جسدته من قيم إنسانية، فضلا عن حمولتها التاريخية.
وأشاروا الى صور التضحية الرائعة والشجاعة التي برهن عليها الشعب المغربي في هذه المسيرة التي بنيت على مبدأ السلم، وشدت إليها أنظار العالم بأسلوب تنظيمها الحضاري، مذكرين بأنه على الرغم من الظروف الدولية التي رافقت المسيرة آنداك، فقد نجح المغرب، بفضل حنكة وعبقرية جلالة المغفور له الحسن الثاني طيب الله ثراه، في تنظيم هذه المسيرة، التي شكلت رسالة للعالم أكدت على أهمية السلم في حل النزاعات الإقليمية والدولية.

كما أشاد المشاركون بالانتصارات الدبلوماسية للمملكة، والتي “ساهمت في تحول جذري في التعاطي مع ملف الصحراء المغربية من خلال مجموعة من الخيارات السياسية، والتنموية، والتي أقنعت المجتمع الدولي بوجاهة مخطط الحكم الذاتي للأقاليم الجنوبية تحت سيادة المملكة، رغم كل محاولات العرقلة من طرف خصوم الوحدة الترابية”. 

وقال كمال أعوانت، النائب الجهوي للمندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير بمراكش، إن هذه الندوة العلمية، التي تنظم في غمرة احتفالات الشعب المغربي قاطبة، وأسرة المقاومة وجيش التحرير بالذكرى 47 للمسيرة الخضراء، تشكل مناسبة لإبراز الملاحم البطولية للشعب المغربي وتلاحمه مع العرش العلوي المجيد، وكذا لاستحضار القيم الحضارية والجوانب الانسانية لهذه الملحمة الخالدة. 

 وستنظم النيابة الجهوية في الأيام  المقبلة عدة أنشطة ثقافية وترفيهية، تواكب، هي الأخرى، هذا الحدث التاريخي البارز.

كما أشار رئيس أكاديمية توبفال للأبحاث والدراسات الاجتماعية، رشيد الشحمي، إلى أهمية الندوة لاستحضار السياق التاريخي للمسيرة الخضراء وأهدافها ودلالاتها.

وأضاف السيد الشحمي، أن الندوة تمثل كذلك فرصة لتسليط الضوء على منهجية الترافع عن القضايا الوطنية، وفي مقدمتها الصحراء المغربية، وكذا الوقوف على القيم الحضارية والإنسانية لهذا الحدث العظيم
 من جانبها، قالت القيمة على فضاء الذاكرة التاريخية للمقاومة والتحرير بمراكش، كنزة علالي، إن تنظيم هذه الندوة يندرج في إطار الأنشطة التي سطرها الفضاء بمناسبة الذكرى السابعة والاربعين للمسيرة الخضراء.

وأبرزت السيدة علالي أن هذا اللقاء العلمي سعى إلى إبراز  القيم الحضارية والإنسانية التي حملتها المسيرة الخضراء الخالدة، والتي “نحن اليوم في أمس الحاجة لإحيائها”.

وتجدر الإشارة إلى أن المداخلات التي ألقيت خلال الندوة  تناولت مواضيع “القيم الإنسانية والأخلاقية المستنتجة من حدث المسيرة الخضراء”، و”منهجية الترافع عن القضايا الوطنية: الصحراء المغربية نموذجا”،  و”المسيرة السلمية كأسلوب حضاري لتحرير الأرض”، ثم “انتصار الدبلوماسية المغربية في قضية الصحراء المغربية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى