أخبارإقتصاد

المكتب الوطني للسياحة: مرحلة متميزة من الشطر الثاني ل”جولة الأنوار”

الدار البيضاء – اختتم المكتب الوطني المغربي للسياحة حملته الترويجية “جولة الأنوار” بمرحلة متميزة بالعاصمة البرازيلية ساو باولو، استعرض من خلالها حملته التواصلية الدولية الجديدة “المغرب، أرض الأنوار”.

  وأبرز المكتب الوطني المغربي للسياحة في بلاغ له، أنه بعد النجاح الذي توجت به جولاته في كل من البرتغال وإسبانيا، قام المكتب وشركاؤه عن الفدرالية الوطنية للسياحة وممثلي الجهات، بشد الرحال صوب السوق البرازيلية لملاقاة نظرائهم هناك والعمل معهم على تعزيز حصص وجهة المغرب بهذه السوق الإستراتيجية والواعدة.

  وأشار البلاغ إلى أن هذا الحدث اكتسى صبغة خاصة بحضور معالي السيد نبيل الدغوغي، سفير المملكة المغربية لدى الجمهورية الفدرالية البرازيلية، مضيفا أن الوفد المغربي التقى بممثلي كبريات شركات الطيران البرازيلية “لاطام”، والشركة البرتغالية “طاب”، وكبار متعهدي الأسفار البرازيليين وممثلي الوسائل الإعلامية هناك.

  وتوفر السوق السياحية البرازيلية، حسب المصدر ذاته، على مؤهلات نمو مهمة، بفضل استحواذها على قدرة شرائية مرتفعة ووجود طبقة متوسطة آخذة في التوسع والامتداد. فخلال السنوات الأخيرة، تضاعف عدد السياح البرازيليين بالمغرب بانتقاله من 25.000 زائر سنة 2015، إلى أزيد من 50.000 زائر سنة 2019 (باعتبارها السنة المرجعية لما قبل جائحة كوفيد).

  وبعد التعريف بها  بكل من باريس، لندن، نيويورك وحاليا لشبونة، مدريد، وساو باولو، تكون الحملة الترويجية “جولة الأنوار” قد فرضت نفسها كحدث متميز وواحدة من الأدوات الأساسية المعتمدة بمجال الترويج والتسويق لدى المكتب الوطني المغربي للسياحة، حيث مكنته من نسج روابط متينة مع الفاعلين المغاربة والدوليين في أفق الدفع بوجهة المغرب نحو الأمام واستقطاب أعداد كبيرة من السياح الأجانب.

  وهكذا، سيواصل المكتب الوطني المغربي للسياحة وشركاؤه عن الفدرالية الوطنية للسياحة وممثلي الجهات تعاونهم في الأسابيع القليلة القادمة، من أجل اقتحام باقي الأسواق الإستراتيجية وتعزيز أثر الحملة التواصلية الجديد لعلامة المغرب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى