أخبارجهات

انطلاق الدورة الثالثة لأسبوع التشغيل من خلال الرياضة

الدار البيضاء – أعطيت، أمس الاثنين بمدرسة الفرصة الثانية – الجيل الجديد – الموجهة لمهن الرياضة بالدار البيضاء، انطلاقة الدورة الثالثة لأسبوع التشغيل من خلال الرياضة، وذلك بمبادرة من المنظمة غير الحكومية تيبو أفريقيا.

والهدف من هذا الأسبوع، الذي أطلق بشراكة مع وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، والوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات ومؤسسة دروسوس، أن يشكل منصة حقيقية للقاءات بين العديد من صناع القرار في مجال الأعمال وأكثر من 300 شاب مستفيد من برامج تيبو أفريقيا المنحدرين من إقليم تارودانت، جماعة ولاد عزوز وجهة الدار البيضاء – سطات.

ويندرج هذا الحدث في إطار مهام منظمة تيبو افريقيا، التي تهدف إلى دعم الشباب في وضعية “NEET” (الشباب الغير المتمدرس، الشباب العاطل أو الغير المُكون) نحو الاندماج المستدام في المهن الرياضية.

وبهذه المناسبة، أفاد محمد أمين زرياط، رئيس تيبو أفريقيا إن “أسبوع تشغيل الشباب من خلال الرياضة يندرج ضمن مخطط متعدد الأبعاد اعتمدته تيبو أفريقيا لتعزيز قدرة الرياضة على توفير إمكانية الوصول إلى الشغل اللائق والإدماج الجيد”.

وأوضح أن هذا الأسبوع يشمل برنامجا غنيا ومتنوعا يجمع بين ورشات لبناء المهارات مع خبراء معروفين، وندوات ملهمة فيما يتعلق بالمهن الرياضية ومنتدى للوظائف مع تواجد الشركات الرياضية لفتح مسارات وفرص جديدة للشباب”، مبرزا أن الاندماج المهني لهؤلاء الشباب في سوق الشغل يعد أولوية بالنسبة لتيبو أفريقيا، التي ستمكن الشباب من اكتشاف تحديات صناعة الرياضة وبالتالي عيش تجربة مهنية من خلال جعل هذا الشغف مهنة لهم.

وأضاف أنه سيتبع هؤلاء الشباب أبطال الحياة، برنامجا غنيا ومتنوعا يتضمن ورشات لبناء القدرات والمهارات، وجلسات تدريبية ملهمة يقودها خبراء فيما يتعلق بالمهن الرياضية، كما سيشاركون في ندوات حول المهن الرياضية ينشطها العديد من الشركات والأكاديميات الرياضية في المغرب لفتح مسارات جديدة وفرص عمل من خلال الرياضة.

من جهته، اعتبر إسماعيل لحلو، مسؤول البرنامج في مؤسسة دروسوس أن “مشروع انطلاقة الذي تقوده تيبو بدعم من مؤسسة دروسوس هو مشروع يستكشف أشكالا جديدة من الإدماج المهني للشباب في وضعية “NEET”.

وبالتالي فهو يوفر فرص عمل في هذا القطاع، من خلال المواكبة التي تجمع بين تعلم المهارات التقنية والعمليةن مبرزا أنه في هذا السياق، يعتبر أسبوع الاندماج المهني من خلال الرياضة حافزا مهما لأنه يجعل من الممكن التحقق من مدى التوافق بين أرباب العمل في القطاع والشباب الراغبين في الانخراط فيه”.

ومن جانبها، قالت الجراري عايدة، مديرة التسويق لدى Fromageries Bel المغرب “يسعدنا أن نجدد ، للمرة الثانية، مشاركتنا مع تيبو أفريقيا، في إطار أسبوع التشغيل من خلال الرياضة، والذي يهدف إلى تحسين إمكانية تشغيل الشباب، ولا سيما الأكثر هشاشة”.

وأضافت أن “هذا التعاون يعكس رغبتنا ومهمتنا في تعزيز الاندماج المهني للشباب المغربي، لا سيما في فترة ما بعد الوباء والانتعاش الاقتصادي. سيسعد موظفونا المتطوعون بمشاركة معارفهم في مجال التشغيل والاستشارات في التدبير والموارد البشرية، والإشراف على 300 مستفيد من هذا اللقاء المهم للمستقبل المهني لهؤلاء الشباب”.

وبهذه المناسبة، تم توقيع اتفاقية شراكة بين المنظمة غير الحكومية تيبو افريقيا والجامعة الملكية المغربية للسباحة من أجل المساهمة في الاندماج المهني للشباب من خلال السباحة.

وفي هذا الصدد أكد رئيس الجامعة إدريس حاسا أن الهدف من هذه الاتفاقية هو منح الفتيات والفتيان الفرصة للاندماج والمساهمة في التماسك الاجتماعي، من أجل تقديم تقنيات سلوكية جديدة لهم عبر السباحة لمنحهم الولوج إلى أسواق العمل.

وصرح إن احتياجات الجامعة من الأطر الرياضية تصل إلى 1000 عنصر في مجال السباحة سنويا على المستوى الوطني و50 تربويا على مستوى الدار البيضاء، مؤكدا العزم على العمل مع المنظمة غير الحكومية تيبو افريقا حتى يمكن أن تساهم السباحة بدورها في الاندماج المهني للشباب.

وأوضح السيد حاسا أنه بموجب هذه الاتفاقية، تلتزم الجامعة بتزويد الشباب بالتكوين النظري والتطبيقي اللازمين في مجال السباحة لتسهيل اندماجهم الاجتماعي والاقتصادي.

خلال هذا الأسبوع، الذي سيجمع بين العديد من الفاعلين الملتزمين من مقاولات القطاعين العام والخاص، والجهات الفاعلة في المجتمع المدني، ووسائل الإعلام وجميع المستفيدين الشباب من برامج تيبو أفريقيا، ستتألف الصيغ المختلف على وجه الخصوص من عقد سلسلة ورشات تتناول مواضيع تتعلق بالتشغيل في قطاع الرياضة، وتبادل الخبرات مع الهياكل التي تعنى بقضية تشغيل الشباب من خلال الرياضة، وتنظيم مؤتمرات حول المهن الرياضية بمعية فاعلي الصناعة الرياضية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى