سياسية

عبد اللطيف كمات .. الخطاب الملكي يندرج في إطار استمرارية التوجهات الاستراتيجية الكبرى للنهوض بالاستثمار

الدار البيضاء – أكد عميد كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية، بجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء، عبد اللطيف كمات، أن الخطاب الملكي السامي بمناسبة افتتاح الدورة الأولى من السنة التشريعية الثانية من الولاية الحالية، يندرج في إطار استمرارية التوجهات الاستراتيجية الكبرى للنهوض بالاستثمار.

وأبرز السيد كمات، أن الخطاب الملكي السامي أكد على ضرورة إعطاء دفعة ملموسة على مستوى جاذبية المغرب للاستثمارات الخاصة، الوطنية والأجنبية،وأن خطاب جلالة الملك انتهى عند الإصلاحات الهيكلية التي تم القيام بها على مستوى مناخ الأعمال والتي أدت من تحسين صورة ومكانة المغرب،كما أكد على أن النتائج المحققة تحتاج إلى المزيد من العمل، ولاسيما على مستوى التمويل.

كما دعا جلالة الملك إلى تطوير منظومة المتدخلين في مجال الاستثمار، ولاسيما المراكز الجهوية للاستثمار، التي تم توسيع صلاحياتها منذ سنة 2019 بغية الإسهام بشكل كامل في الدينامية على الصعيد الجهوي، مبرزا الدعوة التي وجهها جلالته إلى مجموع الفاعلين المعنيين قصد التعبئة حول الميثاق الوطني للاستثمار.

و من أجل تمويل الجيل الجديد من المستثمرين والمقاولين، خاصة الشباب والمقاولات الصغرى والمتوسطة، دعا جلالة الملك إلى القطاع البنكي والمالي الوطني ، وذلك للنهوض بالتشغيل وكذا للمساهمة في تمويل الأوراش الاجتماعية والتنموية الكبرى التي انخرط فيها المغرب خلال السنوات الأخيرة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى