أخبارإقتصاد

للمرة الثانية على التوالي… ONEE عضو في المكتب المديري لجمعية الشركات الكهربائية الإفريقية

الدار البيضاء – جرى بمدينة دكار، تعيين المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب ONEE للمرة الثانية على التوالي عضوا في المكتب المديري لجمعية الشركات الكهربائية الإفريقية.

 وأوضح بلاغ للمكتب أن ” السيد عبد الرحيم الحافظي المدير العام للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، شارك يوم 16 يوليوز الجاري بدكار في أشغال المكتب المديري والجمع العام لجمعية الشركات الكهربائية الإفريقية ASEA التي تضم شركات الكهرباء في إفريقيا وأهم الفاعلين في هذا القطاع.

  وبهذه المناسبة تم تعيين المغرب من خلال المكتب، للمرة الثانية على التوالي، كعضو في المكتب المديري للجمعية خلال الفترة الممتدة ما بين 2022 و2025، تقديرا لخبراته في قطاع الكهرباء وإنجازاته في إفريقيا.

    وحسب المصدر ذاته، فإن السيد الحافظي شارك يوم 17 يوليوز في المؤتمر العشرين لجمعية الشركات الكهربائية الإفريقية الذي عقد في مركز عبدو ضيوف للمؤتمرات.

   وخلال تسييره للقاء الافتتاحي الرفيع المستوى، قدم المدير العام للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، عرضا حول آخر التطورات والتغييرات العميقة التي ميزت النموذج الكهربائي المغربي عبر إدماج الطاقات المتجددة بشكل مكثف في المزيج الطاقي، والتقليص من الاعتماد حصرا على الطاقات الأحفورية.

   ونظرا لتوفره على مؤهلات مهمة من الطاقة الريحية والطاقة الشمسية، ومؤشرات الحمل من المستوى العالمي، فضلا على اعتماده على تقنيات مبتكرة، تمكن المغرب من تحقيق تكلفة إنتاجية ذات تنافسية عالية من الطاقات الريحية والفوطوفولطائية.

   كما أكد المدير العام للمكتب أن الأزمات الطاقية التي يمر منها العالم حاليا وكذا تبعات جائحة فيروس كورونا أكدت للعالم على أهمية الاعتماد على المؤهلات الطاقية الذاتية، حيث يعمل المكتب حاليا على تطوير نموذج كهربائي جديد يهدف إلى تحقيق السيادة الطاقية الوطنية عبر تقليص اللجوء إلى الموارد الطاقية المستوردة وإدخال طاقات وتقنيات جديدة كالهيدروجين وتقنيات متطورة في التخزين.

   ويهدف هذا الورش إلى تجاوز محدودية النماذج الكهربائية التي تم اعتمادها في عدة مناطق من العالم وإفريقيا جراء الأزمة الطاقية التي شهدها العالم في 2009.

 ويعتبر مؤتمر جمعية الشركات الكهربائية الإفريقية ASEA، الذي يتزامن مع الذكرى الخمسين لتأسيسه أحد أهم التظاهرات في إفريقيا لقطاع الكهرباء حيث يضم أكثر من 100 شركة بالإضافة إلى خبراء وجهات مانحة وأكثر من 1000 مشارك. ذ

  وخلال هذا المؤتمر، تم إسناد رئاسة ASEA لشركة Senelec – الشركة الوطنية للكهرباء بالسينغال.

 تجدر الإشارة إلى أن جمعية الشركات الكهربائية الإفريقية هي جمعية دولية غير حكومية وغير ربحية تأسست سنة 1970 لفترة غير محدودة من قبل المنظمات والمؤسسات والشركات أو المجموعات المهنية لقطاع صناعة الطاقة في أفريقيا.

   في نهاية سنة 2021، كانت الجمعية تضم 57 عضوا نشيطا و25 عضوا منتسبا وأعضاء منتسبين وأعضاء مراقبين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى