الرئيسية أخبار سياسة دورة المجلس الإقليمي الإستثنائية لشهر دجنبر 2019 بالصويرة

دورة المجلس الإقليمي الإستثنائية لشهر دجنبر 2019 بالصويرة

تغطية / سعيد أحتوش

شهدت قاعة الإجتماعات التابعة لمقر العمالة، اليوم الخميس 05 إنعقاد أشغال الدورة الإستثنائية، للمجلس الإقليمي للصويرة، لشهر دجنبر 2019 و ترأسها رئيس المجلس المذكور، علال جرارعي.

وشهدت اشغال هذه الدورة الإستثنائية حضور عامل الإقليم، عادل المالكي، مرفوقا بالكاتب العام للعمالة، قبل أن يغادر القاعة، معتذرا للجميع، بعد مرور نحو أربعين دقيقة، على آنطلاق أشغال الدورة، بسبب آلتزامه بآجتماع، ليتكلف بالمهمة، الكاتب العام للعمالة، ممثلا لسلطة الوصاية، كما حضر أيضا، مراسلو بعض المنابر الإعلامية، فيما كان حضور المجتمع المدني، جد باهت، لم يتعد رؤوس الأصابع.

و كان أول من ولج القاعة، العضو مبارك العايدي، وكان ذلك، في حدود الساعة العاشرة والربع، قبل أن يتوافد إلى القاعة، باقي الأعضاء تباعا، وكذا عامل الإقليم، مرفوقا بكل من الكاتب العام للعمالة، ورئيس المجلس الإقليمي للصويرة، علال جرارعي، اللذان صافحا الأعضاء الحاضرين، قبل أن تفتتح أشغال الدورة، بكلمة ترحيبية للرئيس، ثم بعدها التأكد من النصاب، ليتناول بعدها الكلمة، عامل الإقليم، والذي أعرب عن سروره، بحضور أشغال الدورة هذه، ليتطرق بعد ذلك، للهشاشة التي يعاني منها الإقليم.

حيث يقول عادل المالكي “من بين 20 جماعة أكثر هشاشة بجهة مراكش أسفي، هناك 09 منها، بإقليم الصويرة….، نعم هناك مجهود وتتبع لما بين 800 و900 دوار بمختلف ربوع الإقليم، لكن لا يزال الخصاص قائما، وبالمناسبة أشكر أيضا، السلطات الإقليمية والجهوية، على آنخراطها في هذه المجهودات…”، كما دعى عادل المالكي، المجلس الإقليمي، إلى التسريع بتنفيذ المشاريع المدرجة بجدول أعمال الدورة، إلى أرض الواقع، لما فيه خير للساكنة….، قبل أن يضيف “نحن على أبواب سنة 2020 وطريقة العمل خاصها تكون ديال 2020 يعني تكون طريقة علمية…. خاصنا نبدلو جميع الجهود باش نتجاوزو هاد التصنيف المتعلق بالهشاشة وبالتالي نوفرو فرص شغل للشباب ونتجندو لأي حاجة فيها خير للساكنة…. حنا كانجريو والوقت كايجري وكاين نموذج تنموي جديد كايتسنانا والكرة الآن عندكوم”.

ليتناول بعد ذلك الكلمة، علال جرارعي، شاكرا العامل وجميع الأعضاء الحاضرين والغائبين، ليتقدم العضو، مبارك العايدي، رئيس لجنة التنمية القروية والحضرية وإنعاش الإستثمارات والطاقة والبيئة، لتلاوة موجزة، لتقرير اللجنة هذه، إضافة إلى تنويهه، بكلمة عامل الإقليم، التي دعى من خلالها، إلى تكثيف الجهود، لمسايرة النموذج التنموي، الذي دعا له جلالة الملك محمد السادس ،كما شكر جميع الأعضاء، لتفانيهم في خدمة المواطنين، وتحديهم لكل ما يعرقل مسار التنمية يضيف العايدي، كما تطرق الأخير بإيجاز، إلى أبرز النقاط التي تم التطرق إليها، خلال آجتماع اللجنة السالفة الذكر، قبل أن يتدخل العضو، عز الدين السابق، بخصوص غياب بعض الأعضاء، عن حضور أشغال الإجتماع المذكور، ليرد علال جرارعي، بالقول أن الأمر يعود إلى هفوة، لن تتكرر مستقبلا….، ليتدخل عضو المجلس، مصطفى أبلينكا، شاكرا عامل الإقليم، ورئيس المجلس، كما أضاف “درنا آجتماعات عديدة بهدف تجاوز كل العقبات عطينا للرئيس خمس نقط وماداروش فجدول الأعمال على الأقل يجاوبنا الرئيس على سبب عدم إدراجها….شحال من حاجة مادارتش… أنا كانقتارح تمرير الميزانية وتأجيل النقط لأن تأجيلها هو فمصلحة الإتفاقيات…”، قبل أن يرد علال جرارعي بالقول “جل المشاريع تنجزات والوثائق كاينة ماعنديش مشروع واقف كل المشاريع كاتحرك”.

قبل أن يعرب العضو تانسيفت، في كلمته، على آحتجاجه على عدم توصله بجدول أعمال الدورة، في الوقت القانوني، كما تساءل هل آعتمادات الإتفاقيات المدرجة، مرصودة أم هي فقط حبر على ورق، مثل سابقاتها؟، مستشهدا بإحدى المشاريع الموقوفة التنفيذ، التي تهم جماعته، ليضيف قائلا “إلى كان المجلس عاجز ينفذ هاد المشاريع يخلي مصالح العمالة تقوم بالمهمة”، ليجيبه علال جرارعي “تاتفوت الدورة ونجلسو نتكلمو وناقشو هادشي كامل”، ليرد عليه تانسيفت قائلا “نجلسو هنا بحضور سلطة الوصاية”، ليتدخل عامل الإقليم، قائلا : “كانظن راكوم وضعتو الأصبع على الجرح وعلى نقطة مهمة وهي برمجة الإتفاقيات فعلا كاينة مجموعة آتفاقيات مبرمجة…. لي ميزانيتها والدراسة ديالها واجدة نبداو فيها بسم الله…. ولي ماواجداش ندبرو الإشكال ديالها باش ما نخليوش الساكنة كاتسنى… راكوم عارفيني أنا إنسان عملي كاندير ما أمكن باش نحل المشاكل…. الإقتراحات ديال الأعضاء هي فالصميم ديرو جلسة موضوعية وحنا مستاعدين نتعاونو من أجل تذويب جليد المشاكل…”، ليتدخل بعدها، مبارك العايدي، والذي قال أن بالفعل هناك مشكل التنفيذ، لذلك أقترح عقد لقاء، على الأقل مرة واحدة، في كل شهر، لحل المشاكل، والتعجيل بالتنفيذ، وأدعو إلى عقد لقاء، في أقرب الآجال، ليرد رئيس المجلس بالقول “مرحبا علنو على الإجتماع وانا معاكوم”.

ليغادر بعد ذلك عامل الإقليم القاعة، مثلما أسلفنا الذكر، لتستمر أشغال الدورة، بحضور ممثل السلطة، كاتب عام العمالة، بعد ذلك تقدم العضو عبد الرزاق دكار، بتلاوة تقرير لجنة الميزانية والشؤون المالية والبرمجة، ليخاطب علال جرارعي الأعضاء بالقول “شكون مع الميزانية وشكون لي ضد؟”، ليتدخل بعض الأعضاء، بالقول “ناقشوها بعدا عاد نصووتو عليها”، وهو ما تم فعلا، حيث تمت مناقشة أبوابها، كل باب على حدة، وفي إحداها، إنتفض مصطفى أبلينكا قائلا “…خاص فك العزلة على بعض الجماعات عوض صرف مبالغ مالية وأداء أجور لموظفين ماعمرهوم دخلو للعمالة…. ماخصناش نسكتو على هاد الجريمة… المجلس الأعلى للحسابات عطا للإقليم 0 فالتنمية علاش لأننا كانسكتو على بحال هاد الحوايج وكانسدو عينينا….”، ليرد علال جرارعي بالقول : ” هاد الإشكال راه مطروح من سنة 1981 …أنا مستاعد دار لجنة للبث فهاد الأمر مطلع السنة المقبلة ونخرجو بلائحة”، ليرد عز الدين السابق قائلا “ماتجيبش لينا اللائحة خود القرار بوحدك”، ليتدخل مصطفى الزواي بالقول : “هاد الإشكال ديال الموظفين لا علاقة لنا به هادا تخصص ديال الرئيس”

وفي زمن قياسي، تم التصويت على الأربعة والأربعين نقطة، المدرجة بجدول أعمال الدورة، والتي كانت حصة الأسد منها، تلك المتعلقة، بعقد آتفاقيات شراكة، بين المجلس الإقليمي للصويرة، ومختلف الجماعات الترابية بالإقليم، لإنجاز مشاريع معينة، فيما تم رفض الصويت، على الميزانية “التسيير”، من طرف أربع أعضاء، وآمتناع آخر، عن التصويت، ليسدل الستار، عن أشغال الدورة الإستثنائية هذه، بتلاوة برقية الولاء، المرفوعة إلى الملك محمد السادس.

poste ads تابعنا على أنستغرام

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here