الرئيسية أخبار جمعية تنموية تحرم أطفال جماعة سيدي حمادي من معدات مدرسية

جمعية تنموية تحرم أطفال جماعة سيدي حمادي من معدات مدرسية

ماروك نيوز لاين..رضوان فتاح

بعد أن إستلمت جمعية تنموية ومرخصة بجماعة سيدي حمادي الفقيه بن صالح تتسلم معدات التعليم الأولي من المجلس الإقليمي وبشراكة مع NDH.

جدير بالدكر على أنه منذ حوالي سنة، والصغار يجلسون على كراسي مهشمة وبعضهم يجلسون على الأرض ، حيت يبلغ العدد 34 تلميذ وبمؤسسة تعليمية تابعة لوزارة التربية الوطنية وجمعية الآباء وأولياء التلاميذ تتظلم عند السيد المندوب الإقليمي ومدير المؤسسة التعليمية ورئيس المجلس الإقليمي.

وقد قامت الجمعية المعنية بالإغلاق عن المعدات بأحد المنازل التابعة للسكن الوظيفي بالمدرسة بعدما تسلمتها السنة الماضية من لذن المجلس الإقليمي والمندوبية الإقليمية للتربية والتكوين، حيث تساءل مجموعة من آباء وأولياء التلاميذ عن الوضع داخل الفصل ومع وجود المعدات داخل المؤسسة وبمنزل وضيفي بها من طاولات ، ولعب ، وكتب مدرسية ، وأقلام ، ومحافظ للمتمدرسين بالتعليم الأولي وبتمويل من المجلس الإقليمي ولNDH.

وقد صرح أحد الأباء قائلا : “واحد النهار جا المدير وهز شي لعب من المعدات ، وعطاهم لوليدات ، والغد جاو الجمعية وكيغوتوا على المدير وغالولو آش وصلك لها وهو يحيدهم للصغار ، وبقاو تيبكيوا على اللعاب …” .

وعلى ضوء هذه المخالفات التي تقوم بها بعض الجمعيات التي لا تفقه السبل والمعايير الوطنية والدولية والقوانين المنظمة للعمل المدني ، تتراكم مجموعة من الخروقات الغير المبررة من هنا وهناك وجب معها تفحص عمل الجمعيات وسيرورتها ومدى إستجابتها للمخطط الوطني التنموي والمستذام في ظل العناية المولولية لصاحب الجلالة والمهابة الراعي الأول للعمل المدني والجمعوي الأول وملك الفقراء .

وقد إتصلت الجريدة بأحد أعضاء الجمعية المعنية وقد رفض أن يفيدنا بأية معلومة تخص الموضوع ما عدا أنه قال : ” حنا بغينا الشراكة مع المندوبية والمجلس الإقليمي والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية ولكن هناك جمعية موقعة الشراكة وحنا بغيناها لينا …”.

poste ads تابعنا على أنستغرام

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here